تكوين سفراء البيئة والمواطنة الفعالة




Irada 26.08.2019 18:00 670


احتضنت بلدية درقينة الواقعة على بعد 35 كلم شرق ولاية بجاية  حدث بارز ساهم في كسر الركود الثقافي والاجتماعي  الذي تعرفه المنطقة, حيث صنعت جمعية   Oxy-jeunes لترقية وحفظ التراث الطبيعي والتاريخي لدرقينة الاستثناء بتنظيم الطبعة الثانية لتكوين سفراء البيئة بمشاركة 20 شاب وشابة في الفترة الممتدة مابين 21 و 24 اوت 2019.

 المركز الثقافي معطوب الوناس كان مسرحا للنقاش الهادف وفرصة لجميع نشطاء البيئة الشباب المشاركين في التبادل الفكري والعلمي الحر في المجال الايكولوجي بمشاركة أزيد من 15 ولاية ممثلين عن جمعيات بيئية ونوادي علمية جامعية .

تحت شعار المواطنة في خدمة المواطن ، خصصت الجمعية برنامج ثري  يشمل عدة أنشطة و احتضنت  محاضرتين : الأولى حول المواطنة والبيئة من تنشيط كريم تيجاني والثانية حول تدهور التراث الريفي وسبل ترقية الاقتصاد المحلي من طرف لهلال عبان إطار بمحافظة الغابات لبجاية.

ثلاث ورشات عمل لبناء وتعزيز القدرات حول المواطنة وتسيير النفايات تم تقديمها من طرف زهيه بشير مناضلة بيئية ورئيسة جمعية ايكولوجية , أربع خرجات علمية و استكشافية في مواضيع : الثروة المائية والتنمية المستدامة، الثورة الغابية وكيفية حمليتها وترقيتها،  حماية البيئة والمحيط من التلوث أشراف عليها الدكتور ساعو حميد أستاذ بجامعة بجاية. كما تم تنظيم مقهى ايكولوجي على الهواء الطلق للحديث عن البيئة، المجتمع والحوكمة من تنشيط الخبير البيئي عبادة لمنور.

في النهاية، تم مناقشة المشاركين مع المؤطرين إعادة صياغة وإثراء  "ميثاق السفير البيئي" بمزيد من المواد المتعلقة بالمبادئ، المهام والمتابعة لهذه الشبكة الوطنية لسفراء البيئة. بعد الإتفاق قام كل مُشارك بالتوقيع على الميثاق والذي سيكون التزامًا أخلاقيًا في المواطنة.

من خلال هذا البرنامج , نجحت الجمعية من تقديم تكوينا رفيع المستوى مع خرجات ميدانية  إلى غابة اقني على وشلالات كفريدة وكذا شلالات ايت فلكاي للترفيه والسياحة و تعريف بالمناطق الطبيعية الساحرة التي تزخر بها المنطقة بتأطير من أساتذة ومكونين فعمت الفائدة على كل الأصعدة.

Articles connexes

REJOIGNEZ-NOUS


Alternative content